Monthly Archives: يناير 2015

عدالة البريطانية تشارك في مؤتمر الحزب العمالي البريطاني

أكد السيد دوغلاس آليكساندر وزير العلاقات الخارجية في حكومة الظل البريطانية ، على موقف الحزب العمالي البريطاني الثابت والداعم لحق تقرير المصير واحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية خلال لقاء جمعه مع رئيس منظمة عدالة البريطانية السيد سيد احمد اليداسي على هامش الندوة اللتي نظمها الحزب مع مختلف المنظمات الحقوقية البريطانية بلندن ،أثناء تقديمه لمخطط السياسة الخارجية في برنامجهم الانتخابي الذي قد يتبناه الحزب العمالي البريطاني في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية المقبلة خلال شهر ماي 2015.

إقرأ المزيد

منظمة عدالة البريطانية تشرع في حملة لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين

  Banderas de los Paises   images  china       

                        نداء


 إذ نرحب بالمبادرة الثمينة التي أطلقتها منظمة عدالة البريطانية والمتمثلة في تدشين الحملة الدولية لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية فأننا نناشد مختلف الضمائر الحية وكل من لديه ذرة من حس إنساني أن ينخرطوا في هذه الحملة خدمة للمبادئ والقيم والمثل الإنسانية النبيلة.

إننا إذ نخاطب فيكم روح الضمير فإننا كل أمل انكم لن تبخلوا علينا بوقوفكم الى جانبنا ومساندتكم إيانا من خلال انخراطك في الحملة الدولية لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراوي التي تشرف عليها منظمة عدالة البريطانية.

عن المدون والصحفي الصحراوي سجين الرأي محمد الحيسن

السجن لكحل، العيون/الصحراء الغربية

حرر بتاريخ 10 يناير 2015

رسالة الى منظمة عدالة البريطانية من الصحفي والمدون سجين الرأي الصحراوي محمود الحيسن

رسالة الى منظمة عدالة البريطانية

سجين الرأي الصحراوي محمود الحيسن

تحية طيبة وبعد،

علمنا من مصادر خاصة أنكم أطلقتم حملة دولية لإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية، وإننا لنغتنم هذه الفرصة لنشيد بمجهوداتكم الجبارة من أجل الدفاع حقوق الانسان وترقيتها ونشر العدالة في كافة بقاع العالم ومن ضمنها إقليم الصحراء الغربية التي يعيش شعبها في انتهاكات متواصلة لحقوقه المضمونة في المواثيق والقرارات والأعراف الدولية وعلى رأسها الحق في تقرير المصير.

إنني انا سجين الرأي الصحراوي الصحفي والمدون محمود الحيسن القابع ظلما وجورا وراء قضبان السجن لكحل السيء الصيت، أثمن مبادرتكم هذه من أجل إطلاق سراحي وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين ونحن كلنا أمل في نجاح حملتكم الدولية هاته والتي لامحالة ستجعل الدولة المغربية في موقف لاتحسد عليه أمام المجتمع الدولي.

مع فائق التقدير والإحترام

الصحفي والمدون سجين الرأي الصحراوي محمود الحيسن

حرر بتاريخ 10 يناير 2015

السجن لكحل، العيون/الصحراء الغربية

منظمة عدالة البريطانية تشرع في حملة لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين

  Banderas de los Paises   images  china    austria   

الحرية لجميع المعتقلين الصحراويين

منظمة عدالة البريطانية تشرع في حملة لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين

أطلقت منظمة عدالة البريطانية نداء عاجلا إلى المجتمع الدولي ، تطالب فيه بإرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني  الى اﻻمين العام لﻻمم المتحدة بان كي مون، و إلى أعضاء مجلس اﻻمن من أجل إطلاق سراح جميع المعتقل السياسين الصحراوين.

ودعتت منظمة عدالة البريطانية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن المعتقلين السياسين الصحراويين ؛ على اعتبار أن اعتقالهم يأتي نتيجة ممارسة حقه في التظاهر السلمي وحرية التعبير ، و ضمان استمرار عمل نشطاء حقوق الإنسان الصحراويين دون خوف و” عدم وفاء المغرب بالاتزامات التي وقع عليها مثل المعاهدة الدولية للحقوق المدنية والسياسية والإعلان الخاص بالمدافعين عن حقوق الإنسان يعد خرقا خطير لحقوق الإنسان والقانون الدولي”.

نص الرسالة مترجم للغة العربية

السيد المحترم بأن كي-مون، الأمين العام للأمم المتحدة

ان المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية والمناطق المحتلة من الصحراء الغربية يتعرضون لمعاملات سيئة من التعذيب وإﻻهمال الطبي وغيرها. وجودهم في السجون يرجع فقط إلى مشاركاتهم في المظاهرات السلمية وحملهم علم الصحراء الغربية و من أجل وضع حد لانتهاكات حقوق اﻻنسان، والدفاع عن مبدأ تقرير المصير المذكور في كل القرارات الصادرة عن أﻻمم المتحدة 
معظم هؤلاء المعتقلين السياسيين الصحراويين قد تعرضوا للتعذيب أثناء عملية اﻻعتقال، وقد تم الحصول على اعترافات كاذبة تحت الضغط والتعذيب

ان الشعب الصحراوي يستحق أن يعيش في سلام وحرية كباقي شعوب العالم. قد احترم جميع مطالب وقرارات الأمم المتحدة وذالك عن طريق الكفاح عن حقوقه بالطرق السلمية المتحضرة . و من ناحية أخرى، يتبين أن المملكة المغربية، لم توفي بتعهداتها في احترام المواثيق الدولية والاتفاقيات التي وقعت عليها، وذالك يشكل انتهاكا صارما وخطيرا لحقوق الإنسان والقانون الدولي إقرأ المزيد