“عدالة” تشارك في الندوة التي نظمتها تنسيقية كديم إزيك بالعيون المحتلة/ الصحراء الغربية

شاركت “عدالة” البريطانية في الندوة التي نظمتها تنسيقية كديم إزيك للحراك السلمي بالعيون المحتلة ، عاصمة الصحراء الغربية ، تزامنا مع الإعلان عن بداية الحملة الوطنية والدولية من اجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين.
وشدد الحضور على أهمية الحملة وأهمية التعاطف مع المعتقلين السياسيين الصحراويين وعائلاتهم.
وأعلنت  “عدالة” انخراطها في الحملة الدولية وتكثيف نشاطاتها في المملكة المتحدة من أجل توعية المجتمع البريطاني ، بالظلم وسوء المعاملة والمعاناة التي يعيشها المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.
وقد تناول أعضاء المنظمة البريطانية “عدالة” السيدة الصالحة بوتنكيزة والسيد سيد احمد مسكة خلال مداخلاتهما الوضعية الصحية المزرية للمعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون النظام المغربي, بسبب الإهمال الطبي المتعمد والمبرمج من قبل إدارات السجون و مظاهر المعاناة لدى المعتقلين السياسيين الصحراويين الموجودين في السجون المغربية التي تعددت بشكل لافت، هذه المعاناة التي امتدت إلى أسرهم وأهاليهم وأطفالهم، مضيفين أن أكبر معاناة تواجه هؤلاء المعتقلين تأتي من شعورهم بالظلم ووجودهم في السجون المغربية، بناء على أحكام جائرة صدرت في حقهم على خلفية الاعتقال الذي طالهم بسبب مواقفهم السياسية والمطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير
إضافة إلى الحملة التي رافقت هذه الاعتقالات والمحاكمات والدعاية الإعلامية السلبية من طرف الإعلام المغربي، بنية تشويه سمعة هؤلاء المعتقلين و أطفالهم وأهاليهم، استنادا إلى تقرير المنظمة البريطانية “عدالة” الصادر الأسبوع الماضي, حول الوضعية الصحية للمعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون النظام المغربي حيث أجرت المنظمة البريطانية “عدالة” العديد من الزيارات والمقابلات مع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية وكذا عائلاتهم في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
خلال الندوة رفعت صور المعتقلين السياسيين الصحراويين، وصور ضحايا الاختفاء ألقصري المرتكبة من طرف الاحتلال المغربي, و رددت سلسلة من الشعارات المطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و تقرير مصير الشعب الصحراوي مثل “الحرية لجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين” و “لا بديل لا بديل عن تقرير المصير”
وقد حضر الندوة العديد من الجمعيات و المنظمات الغير الحكومية الصحراوية وممثلين عن العديد من وسائل الإعلام.
وقد لوحظ حصارا قويا من طرف رجال شرطة الاحتلال المغربية بزي رسمي و مدني .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s