توقيف زوجة علي سالم التامك ” و اتهامها بالسرقة إجراء ممنهج يمس من الشرف و الأخلاق

images أوقفت عناصر من الشرطة القضائية المغربية في وقت مبكر من تاريخ 14 نوفمبر / تشرين ثاني 2013 المواطنة الصحراوي ” الخليفة الرگيبي ” زوجة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” علي سالم التامك ” من فندق بمدينة الرباط / المغرب.

و جاء هذا التوقيف لهذه المواطنة الصحراوية بمبرر وجود مذكرة بحث صادرة في حقها منذ شهر يونيو 2013 من قبل النيابة العامة بالعيون / الصحراء الغربية، إذ تم اتهامها بالسرقة في إشارة إلى استعمالها للكهرباء بمنزل تكتريه بدون رخصة حسب ما أفادت به عناصر الشرطة المغربية.

و ظلت ” الخليفة الرگيبي ” رهن الاحتجاز لمدة تفوق 03 ساعات قبل إخلاء سبيلها بشرط أن تعود إلى مدينة العيون من أجل الاستماع إليها من قبل ضباط الشرطة القضائية بمفوضية الشرطة المغربية بالمدينة المذكورة.

و شكل هذا التوقيف و نوع التهمة المنسوبة للمواطنة الصحراوية ” الخليفة الرگيبي ” استغرابا كبيرا ، على اعتبار أنها تقطن بعنوان قار و معروف من قبل كل الأجهزة الاستخباراتية المغربية بمدينة العيون / الصحراء الغربية، كما أنها و بتاريخ 12 نوفمبر / تشرين ثاني 2013 سافرت عبر الطائرة في رحلة داخلية من مطار العيون إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء دون أن تتعرض للتوقيف من قبل عناصر الشرطة بالمطارين.

و يساور المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، الشك في ملابسات و ظروف توقيف ” الخليفة الرگيبي ” و في التهم المنسوبة إليها ، مؤكدا على أن هذا النوع و الشكل من الممارسات يدخل في إطار الاستهداف الممنهج للمدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بسبب نشاطهم الحقوقي و موقفهم من قضية الصحراء الغربية.

و في هذا السياق يتم التركيز على ما تعرض له المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” علي سالم التامك ” زوج السيدة ” الخليفة الرگيبي ” من استهداف ممنهج تجلى في:

ـ الاعتقال السياسي لمدة 06 مرات، لا زال في إحداها يتابع في حالة سراح مؤقت في انتظار النطق بالحكم ضده من طرف هيئة المحكمة بالقطب الجني عين الشق بالدار البيضاء / المغرب.
ـ الطرد من العمل منذ سنة 2002 .
ـ منع تسجيل ابنته ” الثورة ” المزدادة بتاريخ 30 سبتمبر 2000 في سجلات الحالة المدنية.
ـ اغتصاب زوجته السابقة سنة 2003 ، حيث كان معتقلا بالسجن المحلي أيت ملول / المغرب.
ـ اتخاذ قرار صادر بتاريخ 03 آب / أغسطس 2008 يقضي بإحالته على الأمراض العقلية و النفسية بإنزكان / المغرب.
ـ دفع أفراد من عائلته إلى استنكار و التبرئ من مواقفه من قضية الصحراء الغربية.
ـ الاستمرار في منعه من حقه في التعليم كطالب جامعي منذ سنة 2007.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية: 14 نوفمبر / تشرين ثاني 2013

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s