زيارة المبعوث الشخصي لامين عام الامم المتحدة الى الصحراء الغربية كريستوفر روس الى مدينة العيون

بتزامن مع زيارة المبعوث الشخصي لامين عام الامم المتحدة الى الصحراء الغربية كريستوفر روس الى مدينة العيون ، اصدرت تنسيقية الفعاليات الحقوقية بالاقليم نداء للتظاهر السلمي السبت 23 اذار مارس 2013 تعبيرا عن الرغبة في تنظيم استفتاء تقرير المصير ، وتوسيع صلاحيات ” مينورسو” لتشمل مراقبة حقوق الانسان و تعيين مقرر خاص في الاقليم .
الجمعية الصحراوية التي انتدبت ثلاث من اعضائها للقاء السيد روس صباح السبت ابلغت المبعوث الاممي بتاريخ الوقفة ومكانها . لكن السلطات المغربية كان لها رأي اخر، فبعد محاصرتها لمكان الوقفة قامت بمهاجمة من نجح في الوصول هناك من  النشطاء والمواطنين .
وطبقا لصور التقطها ناشطون فانه لم يعد هناك مجالا للشك في تحول الشرطة من مهمتها في توفير الامن الى مجموعات بلطجية تحارب المدنيين دون التمييز بين الرجال والنساء .
.
الجمعية الصحراوية استقت العديد من الشهادات الموثقة ، تؤكد تعرض عدد من الناشطات للتحرش الجنسي  بعد
الاعتداء عليهن بالضرب كما هو الشان بالنسبة لسطانة خيا، مينة اباعلي وليلي الليلي .
 ناشطون اخرون صرحوا تعرضهم للحقن بحقنة مجهولة. بيد ان صورة السيدة لمينة هلاب وهي تتعرض لاصابة سببها حجر رمى به شرطي تحت امرة باشا المدينة المسمى محمد النشطي تؤكد ما اسلفناه سابقا .
 الاسماء المذكورة في البيان ما هي الا نماذج من عشرات الاصابات في صفوف المواطنين خلال عملية تدخل الشرطة لمنع التظاهر .
اربعة نشطاء ممن حضروا لقاء روس تعرضوا للتعنيف والضرب المبرح ويتعلق الامر بالسيدة الدكجة لشكر، سيدي محمد ددش ، حسنة دويهي و محمد صالح ديلل
 
وبعد عملية القمع الممنهجة ، كانت قوات امنية اخرى تحاصر مستشفى المدينة لمنع الجرحى من تلقى العلاج . والادهى من ذلك انها منعت اعضاء في فرع المجلس الوطني لحقوق الانسان بالعيون- السمارة من معاينة الوضع والتأكد من مستوى التعنيف الذي تعرض له الضحايا، ووصل الامر الى محاولة الاعتداء عليهم وسبهم .
ان استمرار القمع الممارس بحق الصحراويين امام مرأى موظفي البعثة الاممية بات امرا يتسأل البعض من خلاله عن أهمية وجود هته الاخيرة  في ظل المازق الذي يسببه محاولة التنكر للشرعية الدولية .
 
 
ان الجمعية الصحراوية العضو في تنسيقية الفعاليات الداعية الى الوقفة لتعبر عن تنديدها الشديد بالقمع الممارس ضد  المتظاهرين الصحراويين .
 تطالب الامم المتحدة التدخل في الامر وفتح تحقيق في تلك التجاوزات الخطيرة ومحاسبة المسؤولين عن ارتكابها .
ترى انه وفي ظل استهتار السلطات المغربية بالقانون الدولي لحقوق الانسان ، واهانة المنظمة الدولية ، وفي انتظار حل النزاع حول الاقليم بات لازما اكثر من اي وقت مضى توسيع صلاحيات البعثة الاممية للاستفتاء في الصحراء الغربية لتشمل مراقبة حقوق الانسان والتقرير عنها .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s