اعتصامات بالجملة بسيدي افني‏

عادت اجواء الاحتجاج لتخيم من جديد على الاوضاع بمدينة سيدي افني الثائرة التي تعيش هذه الايام على وقع خمسة اعتصامات متزامنة بمختلف الأحياء بخوضها الشباب المعطل بكل تصميم على انتزاع حقوقه كاملة غير منقوصة في وقت تراهن السلطات على سياسة الاذان الصماء و القبضة الباطشة كعادتها 
اول الاعتصامات انتظم بحي لبرابر الشعبي  شرق المدينة و دخل اليوم الخميس اسبوعه الثالث على التوالي دون ان تلوح في الافق اية بوادر لاستجابة السلطات الرجعية لمطالب المعتصمين البسيطة و المشروعة . بل العكس من ذلك تماما تحاول كل السبل لفض الاعتصام بطرقها الملتوية المعروفة سواء بمحاولاتها الحثيثة لشراء الذمم و زرع بدور الريبة و الشك بين صفوف المعتصمين رغبة في زعزعة صمودهم و بالتالي تفكيك الاعتصام من الداخل او باللجوء الى رهان القوة الذي لم تحصد منه كما جرت العادة سوى المزيد من الفشل الذريع و الاحقاد الكامنة 
اعتصامان اخران يخوظهما ابناء كل من حي بولعلام الشهير  معقل الانتفاضة الافناوية المجيدة و اعتصام ثاني بحي سايس ابريل وسط المدينة و على مرمى حجر من مقر مفوضية الشرطة  لم يخلوا بدورهما من مناوشات و اصطدامات عنيفة مع مختلف الاجهزة الامنية  
و أول امس الاثنين انظم حي كولومينا على الضاحية الشمالية للمدينة الى قائمة الاحياء المنتفضة بتنفيذ ابنائه بدورهم لاعتصام مفتوح امام مقر المقاطعة الحضرية جنوب الحي الفقير معلنين تصميمهم على المضي قدما في تحديهم مهما كلفهم ذلك من ثمن 
الاعتصام الخامس مقام منذ خمسة اشهر امام مفر ما تسمى عمالة الاقليم بقلب الحي الاداري و بالضبط بساحة بلاسا سبانيا و تخوضه عائلات المعتقلين القابعين بسجن ايت ملول منذ اكتوبر الماضي على خلفية مواجهات اندلعت اثر محاولة الاجهزة الامنية فض اعتصامات مماثلة انذاك 
الى دلك اصدر الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بيانا شديد اللهجة وزع على نطاق واسع في كافة الاحياء و الشوارع يدين الاحكام الصادرة في حق معتقلي كديم ازيك و يعبر عن المساندة الشاملة للمعتصمين حتى انتزاع حقوقهم المهضومة 
وعشية الذكرى السابعة و الثلاثين لاعلان الجمهورية انتظمت بمختلف الاعتصامات الخمسة وقفات حاشدة بمشاركة جماهيرية واسعة صدحت فيها الحناجر بشعارات الحرية لمعتقلي كديم ازيك في اجواء حماسية عنوانها الابرز تحدي النظام المخزني و قةاته الهمجية الجبانة  
و على العموم تبدو مدينة سيدي افني على فوهة بركان و الوضع مرشح للتدهور اكثر خلال الايام القادمة قياسا الى حجم تصاعد الاحتجاجات غير المسبوق و التدمر الكبير في صفوف الاهالي الذين يعيش اغلبهم تحت عتبة الفقر المدقع ناهيك عن البطالة الضاربة اطنابها بالمنطقة و تفشي مظاهر الزبونية و المحسوبية و الفساد و ثالثة الاثافي تلك المقاربة الامنية الجاثمة بكلكلها الثقيل على البلاد و العباد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s