لازالت الدولة المغربية مستمرة في حملة المضايقات التي تطال معتقلي مجموعة أكديم إزيك

los_presosلازالت الدولة المغربية مستمرة في حملة المضايقات التي تطال معتقلي مجموعة أكديم إزيك فبعد المحاكمة المارطونية الجائرة حيث دامت لتسعة أيام والتي صدرت عنها أحكام القاسية في حق أعضاء المجموعة, أقدمت إدارة السجن المحلي سلا1 بإشراف من مديرها بإقتحام ومداهمة لزنازين المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك صبيحة يوم الأربعاء 20 فبراير 2013 و العبث بكل محتوياتهم, كما تم أيضا معاملة المعتقلين التالية أسمائهم بشكل مهين وحاطة من الكرامة ويتعلق الأمر بكل من 
المعتقل السياسي الصحراوي عبد الله الخفاوني تم نقله إلى زنانة إنفرادية مخصصة للعقاب (كاشو)
المعتقل السياسي الصحراوي محمد مبارك لفقير تعرض للضرب من طرق رئيس المعقل المدعو يونس البوعزيزي بعد تكبيل يدين وقدميه بالأًصداف ونقله إلى الإدارة رفقة رفاقه البشير خدا, الديش الضافي, سيدي أحمد لمجيد, محمد خونا بابيت, للإمضاء على محاضر أخرى مطبوخة والتعسف عليهم.
وفي سياق متصل تم منع عائلات هؤلاء المعتقلين من زيارة أبنائهم دون إعطائهم أي مبرر عن هذا الخرف السافر للقوانين, وعلى إثر هذا نظمت العائلات مظاهرة سلمية أمام بوابة السجن المذكور تنديدا بالمعاملة السيئة والوحشية التي قامت بها إدارة السجن في حق المعتقلين ومنع ذويهم من الحق في الزيارة الذي تكلفه لهم كل القوانين والعهود والمواثيق الدولية وكذا القانون المغربي المنظم للسجون نفسه.

لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين
مجموعة أكديم إزيك
بالسجن المحلي سلا1

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s